.

المملكة ضمن الدول العشر الأولى في الاستفادة من البرامج التدريبية للملكية الفكرية

المملكة ضمن الدول العشر الأولى في الاستفادة من البرامج التدريبية للملكية الفكرية

أصدرت أكاديمية المنظمة العالمية للملكية الفكرية تقريراً يفيد بتواجد المملكة ضمن المراكز العشرة الأولى على مستوى العالم في الاستفادة من البرامج التدريبية المقامة “عن بعد” وذلك من شهر يناير وحتى شهر أغسطس لعام 2020م.

وأفاد التقرير الصادر من أكاديمية المنظمة العالمية ببلوغ عدد المتدربين للبرامج المقامة من قبل أكاديمية الملكية الفكرية في الهيئة السعودية للملكية الفكرية 3710 متدرب من الجنسين بزيادة 541% عن العام المنصرم وسط إقبال كبير من فئتي الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على مستوى التعليم العام والجامعي، وكانت الدورات التدريبية مقسمة بنسبة 83% للدورات العامة و17% للدورات التخصصية باللغتين العربية والإنجليزية.

وفي هذا الشأن صرحت المدير التنفيذي للإدارة التركيز على العملاء في الهيئة السعودية للملكية الفكرية الأستاذة بيان المطوع بأن جائحة كورونا قامت بتسريع عملية التحول الرقمي على كافة المستويات ومن أهمها التعليم والتدريب عن بعد وكانت إحدى أسباب زيادة أعداد المتدربين عما كان عليه في الأعوام الخمس الماضية حيث بلغ عدد المتدربين خلال عام 2020م حتى الآن ضعف عدد المتدربين من المملكة.

كما أكدت المطوع على حرص الأكاديمية على استمرار الدعم للدورات التدريبية عن بعد لزيادة الأقبال عليها في الأعوام القادمة، ودعا المهتمين لمتابعة حسابات وموقع الهيئة السعودية للملكية الفكرية للاطلاع على كافة البرامج التدريبية القادمة.

الجدير بالذكر أنه في 2 أكتوبر/2019م وقعت الهيئة السعودية للملكية الفكرية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية على مجموعة من البرامج التدريبية والمشاريع الكبرى بالشراكة مع عدد من الجهات الوطنية والجامعات في المملكة.

شارك هذا المنشور