.

قرصنة البث الفضائي والرقمي على طاولة الملكية الفكرية ومجموعة إم بي سي

قرصنة البث الفضائي والرقمي على طاولة الملكية الفكرية ومجموعة إم بي سي

Sorry, this entry is only available in Arabic. For the sake of viewer convenience, the content is shown below in the alternative language. You may click the link to switch the active language.

عقدت الهيئة السعودية للملكية الفكرية بالتعاون مع مجموعة إم بي سي ورشة عمل افتراضية بعنوان ” قرصنة البث الفضائي والرقمي بمشاركة عدد من ممثلي الجهتين، إذّ تهدف الورشة إلى التعرّف على قرصنة البث الفضائي والرقمي ومناقشة آلية حماية حقوق الملكية الفكرية والطرق الهادفة لمكافحة القرصنة والحد منها.

وتعتبر هذه الورشة أحد نتائج الاجتماع السابق الذي تم بين الهيئة ومجموعة أم بي سي خلال الشهر الماضي حيث ذكر السيد سام بارنيت الرئيس التنفيذي لمجموعة أم بي سي: أن الهيئة السعودية للملكية الفكرية أثبتت جهودها الكاملة لحماية حقوق الملكية الفكرية لأصحابها وهذا نموذج مثالي يقترح الاعتراف به عالميًا لأن الشراكة لا تضمن الحماية فحسب بل أيضًا إجراءات ضد محتوى القرصنة وليس هناك شك في أن دور الهيئة قد ساهم بشكل كبير في حماية وتعزيز وإنفاذ حقوق الملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية.

فيما قال المدير التنفيذي لاحترام الملكية الفكرية الأستاذ ياسر الدباسي أن أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص من أجل الحد من القرصنة سيساهم بشكل كبير في تعزيز إنفاذ وحماية حقوق الملكية الفكرية من خلال العمل للحصول على نموذج موحّد ضد القرصنة كما قدم شكره لمجموعة mbc على تعاونها المستمر.

وتم خلال ورشة العمل استعراض أضرار قرصنة البث وكيفية تأثيرها على المستوى المحلي والدولي وتم استعراض جهود الهيئة في التوعية بالملكية الفكرية وإنفاذ حقوقها في المملكة.

يذكر أنه في إطار جهود المملكة في لحماية حقوق الملكية الفكرية فقد حجبت الهيئة السعودية للملكية الفكرية أكثر من 300 موقعاً وتطبيقاً إلكترونياً منتهكة للحقوق خلال عام 2021 م كما تم إتلاف أكثر من ثلاثة مليون ونصف مادة منتهكة لحقوق الملكية الفكرية ضُبطت بالتعاون والتنسيق مع الشركاء من خلال الحملات التفتيشية التي تقيمها الهيئة في مختلف مناطق المملكة، حيث يأتي ذلك انطلاقاً من مهامها واختصاصاتها التي تأتي تأكيدًا منها على تطبيق العقوبات ضد منتهكي الملكية الفكرية.

Share this post